إغلاق الأديرة البوذية في التبت؛ تأكيد حدوث عدوى فيروس كورونا في مناطق التبت في الصين
January 31, 2020
حياة بوذا — الأمير، المحارب، التأمل، وأخيراً المعلم المستنير
January 31, 2020
Show all

يظهر التصوير العصبي أن التأمل يغير الدماغ للأفضل

سارة سلوت

1.20.2020

ألفريد باسيكا/مكتبة الصور العلمية/مكتبة الصور العلمية/غيتي إيماغز

العقل والجسم

دراسة جديدة توثق كيف يغير التأمل المادة الرمادية للدماغ.

التأمل ليس شيئا جديدا: انها لاعبا اساسيا من العديد من الأديان، وكان ممارسة لآلاف السنين. ومع ذلك، فإن الفهم العلمي لكيفية تغيير التأمل في الجسم يتزايد باستمرار. وتشير بعض الدراسات إلى أن التأمل يمكن أن يغير جسديا الدماغ والجسم، وقادرة على خفض ضغط الدم، وأعراض القلق والاكتئاب، والأرق.

ولكن ربما تكون التغيرات في الدماغ التي يمكن أن يحفز التأمل هي الأكثر لفتا للنظر في عام 2011، أفاد الباحثون في بحوث الطب النفسي: التصوير العصبي أن ثمانية أسابيع من الانخراط في المتوسط 27 دقيقة يوميا من التأمل يؤدي إلى اختلافات في الدماغ. وشملت الدراسة مجموعتين من الناس الذين لم يتأملوا بعد الآن. استمر أحدهما في عدم التأمل، بينما تم وضع الآخر في برنامج الحد من الإجهاد القائم على الذهن في جامعة ماساتشوستس مركز الذهن.

تم التقاط صور بالرنين المغناطيسي (MR) لهيكل الدماغ من 16 مشاركا قبل أسبوعين وبعد أسبوعين من المشاركة في البرنامج، والذي تضمن التأمل الذي ركز على الوعي غير الحكيم بالأحاسيس والمشاعر وحالة عقلهم. كشفت هذه الفحوصات الدماغية أن المجموعة التي تأملت، بالمقارنة مع المجموعة التي لم تفعل، قد زادت كثافة المادة الرمادية في الحصين في الدماغ وخفضت كثافة المادة الرمادية في اللوزة.

ومن المثير للاهتمام أن اللوزة تتفاعل مع استجابة الجسم «القتال أو الطيران» بينما يشارك الحصين في التأمل والتعلم والذاكرة.

عقلك على الوساطة

وقال أميشي جها، وهو عالم الأعصاب الذي لم يكن جزءا من هذه الدراسة، لصحيفة هارفارد جازيت أن هذه النتائج تسلط الضوء على آلية عمل التدريب القائم على الذهن، مما يدل على أن الإجهاد لا يمكن أن يخفف فقط بعد ثمانية أسابيع من هذا التدريب ولكن أيضا أن التدريب يتوافق مع التغيرات الهيكلية في الدماغ.

وقد وجدت أعمال أخرى من قبل نفس الفريق أيضا أن التأمل يسبب التأمل البالغ من العمر 50 عاما أن يكون نفس كمية المادة الرمادية كما في سن 25 عاما. وبينما يحرص الباحثون الآخرون على القول بأن التأمل ليس علاجًا سحريًا لمشاكل المرء، يبدو أنه يستحق المحاولة.

Leave a Reply

The Buddhist News

FREE
VIEW